الخميس، 30 يونيو، 2011

أنصار مبارك يشتبكون مع المتظاهرين بميدان التحرير قبل جمعة "الوفاء للشهداء"

الا لعنة الله على الظالمين ياااااااااااارب تتحقق كل اهداف الثوره وتنصرنا ع كلاب حسنى 

إيمان عبد المنعم ووكالات 




توافد المتظاهرون مساء الخميس علي ميدان التحرير وذلك للمشاركة في جمعة "الوفاء للشهداء" وقارب عددهم الثلاثة آلاف متظاهر، حيث يتواجد بميدان التحرير عدد كبير من أهالى الشهداء، فضلا عن بعض القوى السياسية التي أعلنت مشاركتها غدا وذلك للمطالبة بضرورة إعدام وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وسرعة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وأسرته وكل رموز النظام البائد.

فيما حاول بعض أنصار الرئيس السابق الاحتكاك بالمتظاهرين، واشتبكوا معهم، بعدما قامت بعض السيدات من أنصار مبارك بسبهم واتهامهم بأنهم يقومون بأفعال منافية للآداب، فقام بعض المتظاهرين بالاعتداء عليهن، قبل أن يتدخل آخرين ويخرجوا السيدات من وسط الميدان ويقيموا حواجز على مداخل ومخارج التحرير لمنع وصول مؤيدي مبارك للمتظاهرين. 
فيما طالب المتظاهرون بسرعة القصاص من الضباط والمسئولين الذين استباحوا دماء الشهداء، وكذلك المحرضين على موقعة الجمل، وذلك من خلال محاكمات علنية وعادلة، فيما يطالبون أيضا بضرورة وقف الضباط والمسئولين المتهمين عن العمل حتى لا يستطيعوا استغلال نفوذهم في التأثير على التحقيقات بأية صورة.

واستمر الغياب الأمني داخل ميدان التحرير والمنطقة المحيطة به وذلك منذ أحداث أمس الأول عندما وقعت اشتباكات بين بعض أهالي الشهداء وقوات الأمن وكانت بدايتها أمام مسرح البالون بالعجوزة وانتقلت على إثرها لمنطقة ميدان التحرير وأمام مبنى وزارة الداخلية.

ويقوم حاليا المتظاهرون بتظيم الحركة المرورية بالميدان والتي تشهد إلى حد كبير سيولة في الحركة المرورية، فيما تمكن المتظاهرون في ضبط أحد اللصوص بالإضافة إلى أحد الأشخاص الذي كان يرتدي نقابا حيث تم تسليمه لقوات الجيش المتمركزة بجانب السفارة الأمريكية.

كما يشهد ميدان التحرير تواجد العديد من الباعة الجائلين الذين يستغلوا أيام الجمعات لبيع منتجاتهم وهو ما افتقدوه خلال الفترة الماضية وذلك لهدوء الأوضاع نسبيا.

الافراج عن لوى والا سنصعد الموقف




السلام عليكم


لؤى نجاتى من الثوار اللى كانو فى الميدان امبارح



،،، وكان بيتويت كل حاجة بتحصل من هناك وكنا متابعين معاه على تويتر
وبعدين لؤى  وقف التويت من الساعة 6 الصبح تقريبا
آخر تويت كاتبها لؤى  من 21 ساعة كانت : ومصابين ماتعدش يا مولانا
النهاردة الناس بدأت تسأل على لؤى  ولاحظو ان هو مختفى واصحابه والناس اللى عارفاه دوروا عليه فى الميدان
مكانش ليه أثر واتصلوا بيه تليفونه مقفول وكنا متابعين معاهم على الهاشتاج
#LoaiNagati
وأهله مكانوش عارفين طريقه
لحد ما وصل أخبار ان لؤى  فى النيابه العسكرية هو وتقريبا 40 واحد من الشباب الثوار
ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه؟؟؟؟
اكيد لان هما شايفين ان لؤى بلطجى زى ماقالو على اللى فى الميدان امبارح كلهم بلطجية
هما معنى البلطجى عندهم الشاب النضيف اللى نازل يدافع عن اهالى الشهدا واللى نازل يلغى الفساد ؟
لؤى والشباب مش بلطجية
البلطجية بجد هما بتوع الداخلية اللى كانو بيشتموا امبارح بأبشع الألفاظ فى الميكروفونات وبيضربو الشرفا
البلطجية بجد اللى لسه جايبين قنابل مسيلة للدموع من امريكا الشهر اللى فات
البلطجى بجد هو الظابط اللى كان عمال يرقص بالسيوف
البلطجية بجد هما اللى فى طره اللى احنا منعرفش بيعملوا ايه
البلطجي بجد المخلوع اللى فى شرم اللى محدش بيحاكمه ولا بيكلمه
هما دول البلطجية مش لؤى وزمايله
بس  ربنا هيقف جمبهم عشان هم ناس نيتهم نضيفة وصافية وان شاء الله حقهم وحق الشهدا والمصابين هيرجع
وانتو ربنا هيحاسبكو فى الدنيا قبل الآخره
حسبى الله ونعم الوكيل
بكرة ان شاء الله فى وقفة قدام النيابة العسكرية للتضامن مع لؤى الساعة 10 الصبح
ربنا معاهم يارب

الأحد، 26 يونيو، 2011

البيان رقم (12) لثورة الغضب المصرية الثانية..بيان بالمطالب لإعتصام يوم 8 يوليو 2011


موافق ع الاهداف دى بس ليه اعتراض ع حاجتين لو منعنا اعضاء الحزب الوطنى من المشاركه مش كده برده هنعمل زى ايام حسنى ياريت نخليها ديمقراطيه شامله
تانى حاجه فين الدستور الجديد اللى بنحلم بيه

البيان رقم (12)
لثورة الغضب المصرية الثانية
8يوليو ، جمعة الحساب والاعتصام المفتوح

في ظل ما نرصده من ضياع للثورة و سرقتها و تنامي الأصوات الهادمة لها و علو نبرة الإحباط و تثبيط الهمم و ترديد أن الثورة لم تحقق شيئا و غياب الرغبة السياسية من مديري شؤون البلاد في تحقيق التغيير الكامل و الدفع بنا للقبول بأنصاف الحلول وهذا بعد تفرق و تشرذم قوى الثورة و إختلافها مما أدى الى ضياع الهدف و ضعف العزيمة و غياب القضية و خفوت الوعي الثوري..
و في ظل رؤيتنا أن الأوضاع في ظل قيادة المجلس العسكري لم تنتقل إلا من سئ إلى أسوأ و أن المجلس أثبت منذ اليوم الأول أن سياسة الضغط هي السياسة الأفلح و الأنجح لتحقيق مطالب الثورة المشروعة و عليه...
فقد قررنا النزول الى الشوارع و الميادين في كافة أنحاء مصرنا الحبيبة و الاعتصام حتى تحقيق مطالبنا و ذلك في يوم الجمعة الموافق 8 يوليو 2011 و أننا آثرنا تنحية مطالب الخلاف و إبراز مطالب الإجماع التي لا يختلف عليها اثنين توحيدا لقوى الثورة و حفظا لها من التشتت و الضياع و حتى لا نترك البلاد تسير في تيار الثورة المضادة الذي يعمل بنجاح تام..
و إيمانا منا بأن أهداف الثورة لم يتحقق منها الا النذر اليسير فقد قررنا أن تكون مطالبنا كالآتي:

1- حد ادنى للأجور 1200 جنيه ، وحد اقصى للأجور ، مع مراقبة الاسعار حتى تتوافق مع محدودى الدخل.
2-المحاكمات العلنية والسريعة لمبارك واولاده ووزراءه وحاشيته الفاسدة ، وكل من افسدوا علينا الحياة السياسية.
3-تكريم الشهداء وتعويض اهالى الشهداء ، وسرعة محاكمة قتلة الشهداء .
4-تكريم المصابين ، وعلاجهم على نفقة الدولة ، وتعويضهم.
5-حرمان أعضاء الحزب الوطني السابق من حق الممارسة السياسية لمدة 5 سنوات على الأقل وتفعيل قانون الغدر.
6-الافراج الفورى و التام عن كل المعتقلين السياسيين واصحاب الرأي من يوم 25 يناير وما قبلها الى يومنا هذا .
7- الوقف الفوري للمحاكمات العسكرية للمدنيين ، واعادة محاكمة من تم محاكمتهم عسكريا من المدنيين امام محاكم مدنية .
8-التطهير الشامل لكل مؤسسات الدولة و يشمل كل من :
تطهير جهاز الشرطة من كل القيادات السابقة فى عهد حبيب العدلى ، و حل جهاز الامن الوطنى ( امن الدولة سابقا )         
تطهير القضاء المصرى ، والنيابات العامة ، واقالة النائب العام الحالى
تطهير الاعلام تطهيرا كاملا و تقديم ضمانات لإستقلاله
 حل المجالس المحلية جميعها ، واختيار المحافظين بالإنتخاب على ان يكونوا مدنيين ، وليسوا رجال شرطة او جيش سابقين ضمانا لمدنية الدولة و نظرا لمدنية المنصب
 تطهير الجامعات من عمداء ووكلاء أمن الدولة ، و البنوك وباقى مؤسسات الدولة جميعا من كل الفاسدين وخاصة من ينتمون الى الحزب الوطني المنحل الفاسد .
9-الإفصاح عن خطط مدعومة بجداول زمنية للقضاء على البطالة ومشكلة إسكان الشباب و أننا على يقين العلم بأن هذا المطلب يحتاج المزيد من الوقت لتحقيقه و لكن نريد التيقن من وجود الإرادة السياسية لذلك

وليعلم الجميع ان الثورة ليس لها سقف للمطالب طالما أن التغيير الديموقراطي الشامل لم يتحقق و ما دامت مطالبها تصب في مصلحة وطننا العزيز، وأن ثورة الشعب تأمر ولا تؤمر ، و أنه إذا كانت الثورة تحكم بالوكالة فعلى الوكيل تنفيذ أوامر الثورة دون الوصاية عليها..

عاشت مصر وعاش شعب مصر العظيم